أنا كائن يملئني الحب ....أو اللاحب ...بلا كراهية

صورتي
amman, jordan
قليل من كل شيء,,,,تجارب ,,,خبرات,,,,الالام ,,,أفراح ,,مسرات ,,,ايام مضت ,,سنين جرت معهاسنين,,,,,راضيه عن نفسي ,,,ارجو رضى الله.................... تجاربي وخبراتي دفعت ثمنها سنين العمر ..ولا أدري هل أستفدت ام لا ...أنا مجرد هنا ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, Do just once what others say you can't do, and you will never pay attention to their limitations again. James Coo

الأحد، أكتوبر 25، 2015

قصة بذرة ............



وها أنا من جديد أعود .......كما أنا ........لم أكبر الا شعرات الشيب انتشرت في كل الانحاء من الجسد ......كم أكرها حقاً .....

اليوم أراني بذرة شجرة ........مسجونة داخل قوقعة خشبية ........وكأنني لم أنبت يوماً.....هي الروح بذرة بقيت داخل قوقعتها ....كم هذا الغلاف الذي يحيط بي قاس وقوي يمنعني من أن أتزحزح ....يخنقني حتي الموت .......كم تمنيت لو انبت ......وأزهر .....وأكبر واكبر واكبر .......كم حلمت أنني سأغدو يوما شجرة كبيره واسعة ظليلة .......وكم كان ثمري سيكون طيبا ........
ولكن .....أووف من هذه القشرة .....أخاف منها ......أخشاها ......أخاف لو غادرتها ان تهزني الرياح ......أخاف ان تحملني الى البعيد المظلم .......تنهرني القشرة وتقول ......مكانك هنا ....لا تغادري ....فأنا سأحميك من كل شيء .....ولكن عليك الطاعة ......تحاول البذرة أن تمد جذرها للهواء ...فتنهرها القشرة .....فتسحب جذرها  بصمت .....وتكره قشرتها ...يوما ويوما تكره قشرتها .....تعلم انها تحيط بها ....تحميها !!!! ممكن ......ولكنها جبانه هذه البذرة .......أتمنى لو تقع صخرة على هذه القشرة فتسحقها ...لعلي انطلق بحرية ......كنت سأنمو من جديد ....لكن لا ...لا ...فكيف تنمو بذرة هرمة ......
لا زلت لا أراني بوضوح ........
وكأنني ما عشت يوماً .........وكأنني ما عشت 

السبت، فبراير 22، 2014

لؤلؤة أنا

وكأنني وجدت نفسي ........
وكأن التي عاشت حياتي كانت مجرد قشرة خارجيه ....لم تكن أنا .......سأسمي نفسي منذ الان ........حبة بندق ......أو بندقه خرجت للتو من قشرتها ......
أو يحلو لي وبكل فخر أن أسمي نفسي لؤلؤة ....خرجت بعد كل هذا العمر من صدفتها الجميلة ...ناصعة البياض رغم ملوحة وعكورة المياة التي عاشت فيها ........
الحمدلله ....وجدت نفسي وعرفتها ...فبدأت حياتي مع نفسي ألان ....

محاولة إنعاش .........

كما معظم الامور في حياتي ...هذه المدونه ......
اتفقدها قليلاًً من حين بعيد لحين بعيد آخر ......أحاول الالتزام فيها .....ولم أشعر بقيمتها في روحي .....فهي كمقهى ثقافي أستطيع أن ألجأ اليه في أي وقت تتوفر فيه شبكة الاتصالات النتيه .....
ولا أخفيكم كم هنا من أشخاص راقيين فكرياً وأخلاقياً ...هم بحد ذاتهم ثقافات منتنقلة 
هم كتب واسعة الانتشار .....عقول رائعه ...وقلوب كبيرة ......وصدق ووفاء 
كثيرة من صفاتنا هنا مشتركه .....ولكن يبدو أن الكثير قبلي حاول ..ولم ينجح ....
اليوم أنا أدعوكم لنعود هنا ونجتمع ......ونبدء بالرقي الذي يليق بأرواحنا 
فنحن نعلم أن موقع الفيس بوك على رغم إنتشاره الواسع فهو حقا لا يعطيكم القدر الذي تستحقونه من خصوصية وإحترام لذاتكم الراقيه .....
دعونا ننعش مقهانا هنا ...وبعد أن تعلمنا أساليب أكثر نضجاً ...ومررنا بتجارب أشد قسوة وصعوبات مررنا بها من خلال الحياة في سنتين مرتا .....
أعتتقد أن وجودنا هنا سيكون أفضل وأعقل ...وأنفع من ذي قبل ....
لكم أمد يدي مصافحه من جديد ...وأفتح رئتاي لأتنفس من جديد عبق الثقافه ....
ونبض الحياة المبهج الذي نحتاجه لنشد أيدي بعض ولنجد فسحة مشرقه نتعاون جميعاً فيها ..لنمضي في الحياة بسمو يليق بأرواحنا النقيه .....دعوة للجميع أن نعود هنا كما بدأنا ...........

الثلاثاء، سبتمبر 03، 2013

حالة

ويأبى قلبي الا الحياة .........
ويرفض أن يستقيل ....أن يموت .........
محباً مشعاً بنبض الضياء ........
ويأبي قلبي أن يترجل عن صهوة الفرح 

هو نفس الوجع يعود ويتكرر

دعونا نقرء في كل يوم عشرة أسطر من النشيد الوطني الجديد ....لعلنا .....أقول لعلنا نصحو ونفيق

تقرير سري جداً من بلاد قمعستان لم يبق فيهم لا أبو بكر.. ولا عثمان.. جميعهم هياكل عظمية في متحف الزمان.. تساقط الفرسان عن سروجهم.. وأعلنت دويلة الخصيان.. واعتقل المؤذنون في بيوتهم .. و ألغي الأذان.. جميعهم تضخمت أثداؤهم.. وأصبحوا نسوان.. جميعهم يأتيهم الحيض، ومشغولون بالحمل وبالرضاعة.. جميعهم قد ذبحوا خيولهم.. وارتهنوا سيوفهم.. وقدموا نساءهم هدية لقائد الرومان.. ما كان يدعى ببلاد الشام يوماً.. صار في الجغرافيا.. يدعى (يهودستان).. الله .. يا زمان.. 2 لم يبق في دفاتر التاريخ لا سيف ولا حصان جميعهم قد تركوا نعالهم وهربوا أموالهم وخلفوا وراءهم اطفالهم وانسحبوا الى مقاهي الموت والنسيان جميعهم تخنثوا... تكحلوا... تعطروا... تمايلوا أغصان خيزران حتى تظن خالدا ... سوزان ومريما .. مروان الله ... يا زمان... 3 جميعهم موتى ... ولم يبق سوى لبنان يلبس في كل صباح كفناً ويشعل الجنوب إصراراً وعنفوان جميعهم قد دخلوا جحورهم واستمتعوا بالمسك, والنساء, والريحان جميعهم مدجن, مروض, منافق, مزدوج .. جبان ووحده لبنان يصفع امريكا بلا هوادة ويشعل المياه والشطان في حين ألف حاكم مؤمرك يأخذها بالصدر والأحضان هل ممكن ان يعقد الانسان صلحا دائما مع الهوان؟ الله ... يا زمان .. 4 هل تعرفون من أنا مواطن يسكن في دولة (قمعستان) وهذه الدولة ليست نكتة مصرية او صورة منقولة عن كتب البديع والبيان فأرض (قمعستان) جاء ذكرها في معجم البلدان ... وأن من أهم صادراتها حقائبا جلدية مصنوعة من جسد الانسان الله ... يا زمان ... 5 هل تطلبون نبذة صغيرة عن أرض (قمعستان) تلك التي تمتد من شمال افريقيا إلى بلاد نفطستان تلك التي تمتد من شواطئ القهر الى شواطئ القتل الى شواطئ السحل, الى شواطئ الاحزان .. وسيفها يمتد بين مدخل الشريان والشريان ملوكها يقرفصون فوق رقبة الشعوب بالوراثة ويفقأون أعين الأطفال بالوراثه ويكرهون الورق الابيض, والمداد, والاقلام بالوراثة واول البنود في دستورها: يقضي بأن تلغى غريزة الكلام في الإنسان الله ... يا زمان ... 6 هل تعرفون من أنا؟ مواطن يسكن في دولة (قمعستان) مواطن... يحلم في يوم من الايام أن يصبح في مرتبة الحيوان مواطن يخاف أن يجلس في المقهى .. لكي لا تطلع الدولة من غياهب الفنجان مواطن أن يخاف أن يقرب زوجته قبيل أن تراقب المباحث المكان مواطن أنا من شعب قمعستان أخاف أن أدخل أي مسجد كي لا يقال إني رجل يمارس الإيمان كي لا يقول المخبر السري: أني كنت أتلو سورة الرحمن الله ... يا زمان ... 7 هل تعرفون الآن ما دولة ( قمعستان)؟ تلك التي ألفها.. لحنها.. أخرجها الشيطان... هل تعرفون هذه الدويلة العجيبة؟ حيث دخول المرء للمرحاض يحتاج إلى قرار والشمس كي تطلع تحتاج إلى قرار والديك كي يصيح يحتاج إلى قرار ورغبة الزوجين في الإنجاب تحتاج إلى قرار وشعر من احبها يمنعه الشرطي أن يطير في الريح بلا قرار.. 8 ما أردأ الأحوال في دولة (قمعستان) حيث الذكور نسخة عن النساء حيث النساء نسخة من الذكور حيث التراب يكره البذور وحيث كل طائر يخاف بقية الطيور وصاحب القرار يحتاج الى قرار تلك هي الاحوال في دولة (قمعستان) الله ... يا زمان ... 9 يا أصدقائي: إنني مواطن يسكن في مدينة ليس بها سكان ليس لها شوارع ليس لها أرصفة ليس لها نوافذ ليس لها جدران ليس بها جرائد غير التي تطبعها مطابع السلطان عنوانها؟ أخاف أن أبوح بالعنوان كل الذي اعرفه أن الذي يقوده الحظ إلى مدينتي يرحمه الرحمن... 10 يا أصدقائي : ما هو الشعر اذا لم يعلن العصيان؟ وما هو الشعر اذا لم يسقط الطغاة ... والطغيان؟ وما هو الشعر اذا لم يحدث الزلزال في الزمان والمكان؟ وما هو الشعر اذا لم يخلع التاج الذي يلبسه كسرى أنوشروان؟ 11 من أجل هذا أعلن العصيان باسم الملايين التي تجهل حتى الآن ما هو النهار وما هو الفارق بين الغصن والعصفور وما هو الفارق بين الورد والمنثور وما هو الفارق بين النهد والرمانة وما هو الفارق بين البحر والزنزانة وما هو الفارق بين القمر الاخضر والقرنفلة وبين حد كلمة شجاعة, وبين خد المقصله ... 12 من اجل هذا أعلن العصيان باسم الملايين التي تساق نحو الذبح كالقطعان باسم الذين انتزعت أجفانهم واقتلعت أسنانهم وذوبوا في حامض الكبريت كالديدان باسم الذين ما لهم صوت ... ولا رأي ... ولا لسان ... سأعلن العصيان ... 13 من أجل هذا أعلن العصيان باسم الجماهير التي تجلس كالأبقار تحت الشاشة الصغيرة باسم الجماهير التي يسقونها الولاء بالملاعق الكبيرة باسم الجماهير التي تركب كالبعير من مشرق الشمس الى مغربها تركب كالبعير ... وما لها من الحقوق غير حق الماء والشعير وما لها من الطموح غير ان تأخذ للحلاق زوجة الامير او ابنة الامير ... او كلبة الامير ... باسم الجماهير التي تضرع لله لكي يديم القائد العظيم وحزمة البرسيم ... 14 يا اصدقاء الشعر: إني شجر النار, وإني كاهن الأشواق والناطق الرسمي عن خمسين مليوناً من العشاق على يدي ينام أهل الحب والحنين فمرةً أجعلهم حمائما ومرة اجعلهم أشجار ياسمين يا أصدقائي ... إنني الجرح الذي يرفض دوما سلطة السكين ... 15 يا أصدقائي الرائعين: أنا الشفاه للذين ما لهم شفاه أنا العيون للذين ما لهم عيون أنا كتاب البحر للذين ليس يقرأون أناالكتابات التي يحفرها الدمع على عنابر السجون أنا كهذا العصر, يا حبيبتي اواجه الجنون بالجنون وأكسر الاشياء في طفولة وفي دمي, رائحة الثورة والليمون ... انا كما عرفتموني دائما هوايني أن أكسر القانون أنا كما عرفتموني دائما اكون بالشعر ... وإلا لا أريد أن أكون ... 16 يا اصدقائي: أنتم الشعر الحقيقي ولا يهم أن يضحك ... أو يعبس ... أو أن يغضب السلطان أنتم سلا طيني ... ومنكم أستمد المجد, والقوة , والسلطان ... قصائدي ممنوعة ... في المدن التي تنام فوق الملح والحجارة قصائدي ممنوعة ... لأنها تحمل للإنسان عطر الحب, والحضارة قصائدي مرفوضة ... لأنها لكل بيت تحمل البشارة يا أصدقائي: إنني ما زلت بانتظاركم لنوقد الشراره ... أيها الناس: لقد أصبحت سلطانا عليكم فاكسروا أصنامكم بعد ضلال ، واعبدونى... إننى لا أتجلى دائما.. فاجلسوا فوق رصيف الصبر، حتى تبصرونى اتركوا أطفالكم من غير خبز واتركوا نسوانكم من غير بعل .. واتبعونى إحمدوا الله على نعمته فلقد أرسلنى كى أكتب التاريخ، والتاريخ لا يكتب دونى إننى يوسف فى الحسن ولم يخلق الخالق شعرا ذهبيا مثل شعرى وجبينا نبويا كجبينى وعيونى غابة من شجر الزيتون واللوز فصلوا دائما كى يحفظ الله عيونى أيها الناس: أنا مجنون ليلى فابعثوا زوجاتكم يحملن منى.. وابعثوا أزواجكم كى يشكرونى شرف أن تأكلوا حنطة جسمى شرف أن تقطفوا لوزى وتينى شرف أن تشبهونى.. فأنا حادثة ما حدثت منذ آلاف القرون.. 2 أيها الناس: أنا الأول والأعدل، والأجمل من بين جميع الحاكمين وأنا بدر الدجى، وبياض الياسمين وأنا مخترع المشنقة الأولى، وخير المرسلين.. كلما فكرت أن أعتزل السلطة، ينهانى ضميرى من ترى يحكم بعدى هؤلاء الطيبين؟ من سيشفى بعدى الأعرج، والأبرص، والأعمى.. ومن يحيى عظام الميتين؟ من ترى يخرج من معطفه ضوء القمر؟ من ترى يرسل للناس المطر؟ من ترى يجلدهم تسعين جلدة؟ من ترى يصلبهم فوق الشجر؟ من ترى يرغمهم أن يعيشوا كالبقر؟ ويموتوا كالبقر؟ كلما فكرت أن أتركهم فاضت دموعى كغمامة.. وتوكلت علىلا الله ... وقررت أن أركب الشعب.. من الآن.. الى يوم القيامه.. 3 أيها الناس: أنا أملككم كما أملك خيلى .. وعبيدى وأنا أمشى عليكم مثلما أمشى على سجاد قصرى فاسجدوا لى فى قيامى واسجدوا لى فى قعودى أولم أعثر عليكم ذات يوم بين أوراق جدودى ؟؟ حاذروا أن تقرأوا أى كتاب فأنا أقرأ عنكم.. حاذروا أن تكتبوا أى خطاب فأنا أكتب عنكم.. حاذروا أن تسمعوا فيروز بالسر فإنى بنواياكم عليم حاذروا أن تدخلوا القبر بلا إذنى فهذا عندنا إثم عظيم والزموا الصمت، إذا كلمتكم فكلامى هو قرآن كريم.. 4 أيها الناس: أنا مهديكم ، فانتظرونى ودمى ينبض فى قلب الدوالى، فاشربونى أوقفوا كل الأناشيد التى ينشدها الأطفال فى حب الوطن فأنا صرت الوطنه. إننى الواحد، والخالد ما بين جميع الكائنات وأنا المخزون فى ذاكرة التفاح، والناى، وزرق الأغنيات إرفعوا فوق الميادين تصاويرى وغطونى بغيم الكلمات واخطبوا لى أصغر الزوجات سناً.. فأنا لست أشيخ.. جسدى ليس يشيخ.. وسجونى لا تشيخ.. وجهاز القمع فى مملكتى ليس يشيخ.. أيها الناس: أنا الحجاج إن أنزع قناعى تعرفونى وأنا جنكيز خان جئتكم.. بحرابى .. وكلابى.. سوجونى لاتضيقوا - أيها الناس - ببطشى فأنا أقتل كى لاتقتلونى.... وأنا أشنق كى لا تشنقونى.. وأنا أدفنكم فى ذلك القبر الجماعى لكيلا تدفونى.. 5 أيها الناس : اشتروا لى صحفا تكتب عنى إنها معروضة مثل البغايا فى الشوارع إشتروا لى ورقا أخضر مصقولاً كأشعاب الربيع ومدادا .. ومطابع كل شىء يشترى فى عصرنا .. حتى الأصابع.. إشتروا فاكهة الفكر .. وخلوها أمامى واطبخوا لى شاعرا، واجعلوه، بين أطباق طعامى.. أنا أمى.. وعندى عقدة مما يقول الشعراء فاشتروا لى شعراء يتغنون بحسنى.. واجعلونى نجم كل الأغلفة فنجوم الرقص والمسرح ليسوا أبدا أجمل منى فأنا، بالعملة الصعبة، أشرى ما أريد أشترى ديوان بشار بن برد وشفاه المتنبى، وأناشيد لبيد.. فالملايين التى فى بيت مال المسلمين هى ميراث قديم لأبى فخذوا من ذهبى واكتبوا فى أمهات الكتب أن عصرى عصر هارون الرشيد... 6 يا جماهير بلادى: ياجماهير العشوب العربية إننى روح نقى جاء كى يغسلكم من غبار الجاهلية سجلوا صوتى على أشرطة إن صوتى أخضر الايقاع كالنافورة الأندلسية صورونى باسما مثل الجوكندا ووديعا مثل وجه المدلية صورونى... وأنا أفترس الشعر بأسنانى.. وأمتص دماء الأبجدية صورونى بوقارى وجلالى، وعصاى العسكرية صورونى.. عندما أصطاد وعلا أو غزالا صورونى.. عندما أحملكم فوق أكتافى لدار الأبدية يا جماهير العشوب العربية... 7 أيها الناس: أنا المسؤول عن أحلامكم إذ تحلمون.. وأنا المسؤول عن كل رغيف تأكلون وعن العشر الذى - من خلف ظهرى - تقرأون فجهاز الأمن فى قصرى يوافينى بأخبار العصافير .. وأخبار السنابل ويوافينى بما يحدث فى بطن الحوامل أيها الناس: أنا سجانكم وأنا مسجونكم.. فلتعذرونى إننى المنفى فى داخل قصرى لا أرى شمسا، ولا نجما، ولا زهرة دفلى منذ أن جئت الى السلطة طفلا ورجال السيرك يلتفون حولى واحد ينفخ ناياً.. واحد يضرب طبلا واحد يمسح جوخاً .. واحد يمسح نعلا.. منذ أن جئت الى السلطة طفلا.. لم يقل لى مستشار القصر (كلا) لم يقل لى وزرائى أبدا لفظة (كلا) لم يقل لى سفرائى أبدا فى الوجه (كلا) لم تقل إحدى نسائى فى سرير الحب (كلا) إنهم قد علمونى أن أرى نفسى إلها وأرى الشعب من الشرفة رملا.. فاعذرونى إن تحولت لهولاكو جديد أنا لم أقتل لوجه القتل يوما.. إنما أقتلكم .. كى أتسلى.. نزار قباني

الجمعة، أغسطس 23، 2013

أم أربعة وأربعين

كثيرة هي المسميات التي حصلت عليها من خلال تواجدي عالنت .....
وتعرفي على اشخاص كثيرون مروا بحياتي ........
من أجمل الاسماء ........
كان إسم ....أنثى من نور ........

أ‘جبني هذا الاسم الذي أسماني إياه صديق لي ...مع أنه كان ولا زال يدعوني بالمفصومه ...أو المتأزمه
بغض النظر عن الالقاب ...لطالما كنت قريبه من كل أصدقائي .....

بدون استثناءات

لطالما كنت أحاول أن أكون قريبة من أرواحهم .........
كل أصدقائي الذين مروا بحياتي وصديقاتي
كان الالرابط العام الذي يجمعني .....هو اتصال الارواح .....والتشابه في معظم الصفات
كثيرون هم اصدقائي الذين سمح لي النت التعايش معهم
ولكن أكثر ما كان يؤلمني أن تبدو علاقاتي بهم وكأنها علاقات محرمه أو ممنوعه
بحكم الدين والمجتمع ..........
لو كنت أملك لكنت صديقه للجميع ولتعاملت معهم بطريقه عفوية اكتر
كنت أحب لو أنني أستطيع أن التقيهم ...وأجلس معهم ...نتحدث نضحك نختلف نتحاور .......

ولكن خفت أن يسموني ....أم أربعه وأربعين
خفت أن ينبذني المجتمع ...أن تكرهني النساء ...أن يفهمني معظم الرجال بطريقة خاطئه .......
لذلك تخليت عن كثير منهم ...مع أنهم أحبوني كل على طريقته .......وبعفويتي أحببتهم ولا زلت

السبت، مارس 09، 2013

يوم المرأة العالمي

آدم ........يا أناني

لا أريد منك يوماً كاملاً في كل عام تسميه يوم المرأة عنواناً 

أنا أريد منك كلمة صغيره كل يوم ......ليصبح يومي عاماً كاملاً ......

الأربعاء، فبراير 27، 2013

عيناه ...,وطني

ولم تكن هي تلك التي عبثت بسنين عمرها ...وعاشتها  ......
لم تكن هي .......
كانت طفلة ....وكانت تعتقد أن الحياة مجرد حياة ......

لعبة جميله تلعبها على شكل بيت بيوت ......وتكون هي العروس ....والام ......والحماة ......والجدة ......

ومن ثم بدأت هي في الظهور ........هي الحقيقيه .......التي نظرت خلفها ....فوجدت أن كل تلك اللعبه التي عاشتها .....
لم تكن لعبتها هي ......كانت موجوده فيها ...وعاشتها بكل تفاصيلها .....ولم تكن هي ......

وجدت نفسها هناك .....وجدت نفسها بعيناه ...تسكن منذ الاف السنين ......وقبل الحب ...,قبل الحنين .....


الخميس، يناير 31، 2013

فراشات منحوته بالصخر

صحوت وكأن روحي بقيت نائمه في السرير ...هذا الذي يخطو أمامي هل هو مجرد جسد ...أم هو  الروح ...لا أدري ...نظرت الى الساعه ...لا زال هناك متسع صغير جداً لصلاة الفجر ...راجعت ذكريات الامس ليس فيها ما يمنعني من الصلاه ...قمت ووجدتني اتوضأ ...وصليت قبل الشروق ...لا اعلم ما هو وقت الشروق ...مع أنني أداوم على الصلاة ...لا اعلم مواقيت الاذان ...وحتى التواريخ لم أعد انتبه لها ...هي أيام مثلها مثل غيرها ...هو يوم من الايام الذي أصحو به ...أو أجدني صحوت دون تخطيط ...ترن ساعة منبهي على الساعه السابعه ...فأتجاهلها قليلاً لأصحو بعد الوقت بقليل ....تذكرت أنني أملك روزنامه ورقيه ...كنت أخلع اوراقها فيما مضى ورقه ورقه ....تلك الروزنامه أتذكرها في زمن مضى كنت أتمنى أن تمر أيامها بسرعه في ذاك العام ...حين كنت أخاف من بدء نهار جديد ...وأغني عند كل غروب لفيروز قائله غاب نهار آخر ......هكذا أصبحت أيامي بلا طعم بلا نكهة بلا لون .....بلا تاريخ ولا وقت ...لا أدري كيف أصف ....ولكنه عمر يمضي بي .....أصبحت لا أدري كيف ...أو الى أين ...يبدو أنني وهبت نفسي للتوهان من جديد ,,,,,فحيناً يصحو الجسد ....وتغفو الروح متألمه ...وحيناً تصحو الروح ويبقى الجسد خاملاً .....فقدت تناغم الروح والجسد معاً ...ذاك الذي يسمى الحب ...هو ما يربطهما ببعض ...وأنا أفتقد الحب ...هذا كل ما في الامر ......يوجعني هذا الامر ...ولكنني هاأنا لا زلت اتنفس ......سأعيد تقييم روحي ....أعلم أنني سأنجح ...ولكني أخشى أن يسبقني الزمن ....ويتجاهلني ......كنت أربض هناك حيت طفولتي ....ولكن هناك ما يدفعني للإمام .....يشدني هذا العمر للأمام وبقوة ......نحو ....الموت ....هذا الوضوح الجلي ...الموت 

الجمعة، أكتوبر 05، 2012

صندوق من ذاكرتي الجميله
لفته صغيره من صديقه لي ....أشعرتني بحبي للإشياء .....
عندما لفت صديقتي الجديده نظري أننا تخرجنا من نفس المدرسه ....طافت صورة مدرستي ببالي / وتذكرت كم أحببتها بكامل اركانها ...حتى مختبر الكيمياء الكئيب تذكرته فجأة ..
..وغرفة الرياضه الممتلئه بالمضارب والكرات وشبكات التنس ...وتذكرت كم كنت احب تنس الطاوله ...آه فعلا هذه الرياضه هي هوايتي ....وتذكرت أنني حلمت يوما أن العب التنس الارضي وما فعلت ابدا .....نحن جميعنا نملك الاحلام ولكن ليس جميعنا من يملك إرادة تحقيقها .....ثم نبكي على ما فات ...ولا نشعر أن أحلامنا تبكينا أيضاً ....تذكرت مديرتي القاسية الملامح ...هاجر علاوي ...هكذا كان أسمها ..لو رأيتها اليوم لطبعت على جبينها قبله ...وأحتضنتها وشكرتها على كل ما كانت تقدمه لنا من وقتها ...هي كانت تقوم بعملها بكل أمانه وحرص ...وكانت تحافظ علينا ولو بالقسوة خوفاً علينا ، كنت سأقبلها وأشكرها ....حتى معلماتي مثل مثل !!!هناك اسماء غابت عن بالي ...أذكر ست عريفه ...وست دلال ....وست وفاء النمري ....يا الله ...كم كنّ قريبات للقلب .....كم كنّ وكأنهن من أهلي وعائلتي ....حبيباتي معلماتي ومديرتي لكنّ الشكر الهائل من قلبي ...فلكل واحده منكن ذكرى طيبه في قلبي ......زميله لي في الصف ويبدو اني نسيت اسمها الاول ولكني اذكر اسم والدها عبد العزيز ....ليست ابتسام ولا الهام ...نسيت ولكني كنت اتقن جداً إضحاكها ومن القلب كانت تخرج ابتسامتها عندما اركض في ممر المدرسه الطويل زبطريقه تجعلها تفرط من الضحك على حالها وتترجاني انو ولك خلص موتيني من الضحك .....لا أنسى رحلة المدرسه او رحلاتها الرائعه .....وخاصه رحلة التوجيهي التي كانت بمثابة وداع للعهد الدراسي الرائع ,,,,آه يا صديقتي نيللي ...كم أعدتي لي ذكريات ....رائعه كيف غابت عن بالي واليوم عادت وكأنها لم تغب ...ولكن الزمن محى بعض الاسماء مع أن الاشخاص موجودين ...هو الزمن الجميل ...وأجمل أجمل مراحل حياتي ...... شكراً لقدومك في حياتي فلقد أعدت لي صندوق ذكريات كنت قد أضعته في تراهات الزمن .....
(تذكرت اسم زميلتي ....آمنه عبد العزيز ....متفوقه بالرياضيات والفيزياء والكيمياء ......

الثلاثاء، أكتوبر 02، 2012

لتختفي رزان اكبس هنا

اليوم رحت على مدرسة بنتي ...رزان
من كتر من نئت علي وقالت لي :ماما اليوم آخر يوم ضروري اتجيبي صورتين عن شهادة الميلاد مصدقات ...ونسيت الموضوع وما حسيت الا التلفون بيرن وبيرن وبيرن ......والا هيه رزان ..ماما مشان الله اليوم اخر موعد عشان الص
ور يلا تعالي بسرعه
على طول ركبت السياره وعلى الاحوال المدنيه ....ورحلة تعب خاصه اني لابسه كعب وعالي كتير ...قدمت لشهادة الميلاد ونزلت اجيب طوابع عشان الصوره المصدقه ....صاحب المكتبه بيقول لي لازم اتجيبي شهادة الميلاد عشان نصورها وانحط الطوابع عليها واتصدقيها من فوق ....المهم الله بعتلي قرابتي وما قصر راح ابنه صور وجاب الصور وعليهم الطوابع وصدقولي الشهاده ومشي الحال وعلى مدرسة رزان طيران بعد ما مريت على المؤسسه وأشتريت شوية شوية غراض ....
في المدرسه رحبت في المديره وباركتلي انو رزان صارت رئيسة مجلس الطلبه بالانتخاب من زميلاتها محبوبه هالمقصوفه ....وبعد ما التقيت عدة معلمات مين ام رزان ؟؟؟والله رزان رائعه وبتجنن ....وذكية كتير ,,,فرحت كتير وما لبث جرس الفورصه ...ياي عالفرصه وزكرياتها معي ..والمدرسه والحياة الي كنت اعيشها ....يا سلام يا سلام ...شي خلاني اقول الا ليت الزمان يعود يوماً يومين ..تلاته ....بس اسبوع ...يالله
شو بدكم بطول السيره ..لئيت رزان بالساحه وركضت علي وعبطتني كعادتها والبنات بيتفرجوا بطريقه حلوة حسيتهم بيبتسموا وبيقولوا ما احلاهم ....المهم سلمت عليها واكلت من الشيبس تبعها ....وكان زاكي برضه بدي اروح قالت لي ماما تعي شوفي صفنا يا ماما بلييييييييز
ولك بدي اروح بابا بيستني فيه عشان معي البكب ....وعنده مشوار ...يا ماما يا قلبي تعي شوفي الصف وشوفي يارا صاحبتي ...ماشي الحال ...ما انا طيعه على طول ..فتت عالصف ركضت علي صاحبة رزان وزميلتها شهد خالتو وحضنتني بطريقه حلوة ...إشتئتلك خالتو .....رزان بتئلها بلا كذب شهد ..بتئولها شهد لا والله مو كذابه بحبها خالتو كتير ....ههههههههه
شو كنت مبسوطه ...بجد المهم بتفرج عالحيطان ....الله لا يوجيكم والله متل حيطان السجن تبع غوار وابو عنتي ....انا بكره رزان ...انا بموت من شهد ...وأكتر شي عجبني راسمين رسمه وعاملين متل كبسة الكهربا
وكاتبين عليها عشان تختفي رزان اكبسي هنا ,,,وركضت بدي اكبس رزان صارت تصرخ لا ماما لا مشان الله لا تكبسي بليييييييييز وانا رحت كبست بقوة ..والبنات بيضحكوا واختفت رزان .....
وهلا مو عارفه رح ترجع من المدرسه والا لأ؟؟؟؟
رح استنى ...بس يا رب ترجع بحبها كتير رزون الاموره روحي هاي وحياتي .......عن جد اعطتني ولا زالت تعطيني شعلة من الطاقه والامل وتدعمني بهرمون الشباب ونشاطه وحركته ....
الله يسعدك رزان ويوفقك وينجحك بالتوجيهي
مو عارفه كيف بدك تنجحي ؟؟؟
بس معلمة الرياضيات قالت لي انك شاطره كتير بالرياضيات وانك ذكيه
ومعلمة الانجليزي قالت لي رزان مو معقوله بلبل انجليزي
بس الدين مشكله مو شاطره فيه على قد منا انتي شاطره بالحياة
وعلى قولت اخواننا التونسيين ...يعيشك يا رزان
بحبك يا ماما من قلبي
يخليلي اياكي

الثلاثاء، أغسطس 21، 2012

سفر



كلهم عابروا سبيل .......سبيل الحب
الا انت ...كنت المسافر الوحيد ......ولكنك بقيت ذاك الغريب
رافقتني في كل أسفاري .....ومعي كنت ......وما وصلنا لتلك المحطه ...ما التقينا ......لأننا كنا كخطي سكة الحديد ...نسافر معاً ولسنا معاً


أحن الى خبز أمي .....الى كعك أمي ........الى نكهة العيد بطعم أمي
الى تلك اليد التي طالما إمتدت لي بعيديه من بين كل الايادي ......أحن يا أمي الى بريق عينيك ....الى نظرة الامل التي ما فارقتك أبداً ......أمي غاليتي ....أعلم أنك تشتاقين لي حتى لو كنت بالجنه .....فحبك لنا لا يغادرك ابدا ...لأنك أحببتنا لمجرد الحب ولم تتخذينا طريقاً الى الجنه ...كان حبك هو المصدر الكوني للحب وليس لغايه ولا لوسيله ....او طريق
رحمة الله عليك ...وأسأل الله أن يرحمك كما ربيتني صغيره

أحن الى خبز أمي .....الى كعك أمي ........الى نكهة العيد بطعم أمي
الى تلك اليد التي طالما إمتدت لي بعيديه من بين كل الايادي ......أحن يا أمي الى بريق عينيك ....الى نظرة الامل التي ما فارقتك أبداً ......أمي غاليتي ....أعلم أنك تشتاقين لي حتى لو كنت بالجنه .....فحبك لنا لا يغادرك ابدا ...لأنك أحببتنا لمجرد الحب ولم تتخذينا طريقاً الى الجنه ...كان حبك هو المصدر الكوني للحب وليس لغايه ولا لوسيله ....او طريق
رحمة الله عليك ...وأسأل الله أن يرحمك كما ربيتني صغيره