أنا كائن يملئني الحب ....أو اللاحب ...بلا كراهية

صورتي
amman, jordan
قليل من كل شيء,,,,تجارب ,,,خبرات,,,,الالام ,,,أفراح ,,مسرات ,,,ايام مضت ,,سنين جرت معهاسنين,,,,,راضيه عن نفسي ,,,ارجو رضى الله.................... تجاربي وخبراتي دفعت ثمنها سنين العمر ..ولا أدري هل أستفدت ام لا ...أنا مجرد هنا ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, Do just once what others say you can't do, and you will never pay attention to their limitations again. James Coo

الأحد، أكتوبر 25، 2015

قصة بذرة ............



وها أنا من جديد أعود .......كما أنا ........لم أكبر الا شعرات الشيب انتشرت في كل الانحاء من الجسد ......كم أكرها حقاً .....

اليوم أراني بذرة شجرة ........مسجونة داخل قوقعة خشبية ........وكأنني لم أنبت يوماً.....هي الروح بذرة بقيت داخل قوقعتها ....كم هذا الغلاف الذي يحيط بي قاس وقوي يمنعني من أن أتزحزح ....يخنقني حتي الموت .......كم تمنيت لو انبت ......وأزهر .....وأكبر واكبر واكبر .......كم حلمت أنني سأغدو يوما شجرة كبيره واسعة ظليلة .......وكم كان ثمري سيكون طيبا ........
ولكن .....أووف من هذه القشرة .....أخاف منها ......أخشاها ......أخاف لو غادرتها ان تهزني الرياح ......أخاف ان تحملني الى البعيد المظلم .......تنهرني القشرة وتقول ......مكانك هنا ....لا تغادري ....فأنا سأحميك من كل شيء .....ولكن عليك الطاعة ......تحاول البذرة أن تمد جذرها للهواء ...فتنهرها القشرة .....فتسحب جذرها  بصمت .....وتكره قشرتها ...يوما ويوما تكره قشرتها .....تعلم انها تحيط بها ....تحميها !!!! ممكن ......ولكنها جبانه هذه البذرة .......أتمنى لو تقع صخرة على هذه القشرة فتسحقها ...لعلي انطلق بحرية ......كنت سأنمو من جديد ....لكن لا ...لا ...فكيف تنمو بذرة هرمة ......
لا زلت لا أراني بوضوح ........
وكأنني ما عشت يوماً .........وكأنني ما عشت 

هناك 3 تعليقات:

Haitham Al-Sheeshany يقول...

أهلًا بالعودة
"ولكن عليك الطاعة"!
:)

kholood يقول...

الطاعة ؟؟؟؟لمين ......؟؟؟؟؟؟

Haitham Al-Sheeshany يقول...

أنا اقتبست فقط. السؤال عائد عليك :)